محافظة سلفيت

تقع محافظة سلفيت إلى الجنوب الغربي من محافظة نابلس، وإلى الجنوب من محافظة قلقيلية، وهي منطقة إدارية حديثة الإنشاء وصغيرة نسبياً. يبلغ عدد التجمعات السكانية فيها 23 تجمعاً، مشكلة بذلك ما نسبته 3.25 % من مجمـوع المواقع في الضفة الغربية وقطاع غزة، ويبلغ عدد سكانها 62968 نسمة حسب تقديرات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني للعام 2004 .

وتعد مدينة سلفيت مركز المحافظة، أكبر هذه التجمعات 9580 نسمة، ثم بديا 8174 نسمة، وبعدها كفر الديك 5054 نسمة.

شمل المسح 19 تجمعاً في المحافظة ضمت 1639 مبنى قديماً، قام رواق بتسجيل 8 تجمعات منها، في حين تم تسجيل 11 تجمعاً ضمن مشروع الموارد الثقافية الذي تم نشر نتائجه بالتعاون مع المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والإعمار (بكدار) العام 2002 ، وبذلك يبقى 4 تجمعات لم يتم مسحها في المحافظة، وهي تجمعات صغيرة لا نتوقع وجود عدد كبير من المباني القديمة فيها.

أكبر تجمع في المحافظة من حيث عدد المباني القديمة هو دير استيا، حيث سجل بها 255 مبنى قديماً، مشكلة بذلك 15.55 % من عدد المباني الكلي في المحافظة، تأتي بعدها مدينة سلفيت وتضم 167 مبنى بنسبة 10.18 % من العدد الكلي، ثم تأتي بديا بـ 150 مبنى، وبروقبن بـ 139 مبنى، ومن ثم كفل حارس بـ 133 مبنى قديماً.

أظهرت نتائج المسح الميداني أن الغالبية العظمى للمباني تتكون من طابق واحد فقط، حيث تم تسجيل 1354 مبنى من طابق واحد، مشكلة بذلك ما نسبته 82.61 %، ووجد 235 مبنى تتكون من طابقين، مشكلة ما نسبته 14.34 %، وسجلت خمسة مبانٍ فقط مكونة من ثلاثة طوابق، ولم يسجل عدد طوابق 45 مبنى.

حالة المباني الإنشائية في المحافظة أكثر من نصفها جيدة، حيث تم تسجيل 915 مبنى بما نسبته 55.83 % من مجموع المباني، وتم تسجيل 445 مبنى ( 27.15 %) بحالة متوسطة، في حين تم تسجيل 245 مبنى ( 14.95 %) بحالة سيئة، و 13 مبنى غير صالحة للاستعمال، ولم تسجل الحالة الإنشائية لـ 21 مبنى.

ما زال 811 مبنى تستخدم بشكل كلي ( 49.48 %)، و 153 مبنى تستخدم بشكل جزئي، في حين تم هجر 663 مبنى، أي ما نسبته 40.45 % من مجموع المباني.

ومن الملاحظ، أيضاً، أن محافظة سلفيت بحاجة ماسة إلى التدخل السريع لحماية ممتلكاتها المعمارية، وبخاصة أن المنطقة محاطة بالمستوطنات الإسرائيلية، ومستهدفة من قبل المستوطنين، وبالتالي ستساهم مشاريع الترميم وحماية المباني القديمة في حماية التاريخ والحفاظ على الهوية الحضارية لهذه المنطقة. لذلك، نقترح الإسراع بعمل مخططات حماية لقرى المحافظة، وبخاصة إذا علمنا أنه بحماية المباني القديمة في خمسة تجمعات فقط في المحافظة وهذه التجمعات هي التي تحتوي على أكثر من 100 مبنى قديم وهي (مدينة سلفيت، ودير استيا، وبديا، وبروقين، وكفل حارس) نكون قد حمينا ما نسبته 51.49 % من المباني القديمة في المحافظة ككل.